مدونة ينبوع

رئيس البرلمان الإفريقى: منتدى الشباب وضع القارة فى بؤرة الاهتمام العالمى

رئيس البرلمان الإفريقى: منتدى الشباب وضع القارة فى بؤرة الاهتمام العالمى

وصف روجيه نكوندانج، رئيس البرلمان الإفريقى، منتدى شباب العالم فى نسخته الثالثة الذى انعقد بمدينة شرم الشيخ المصرية برعاية ومشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتاريخى والناجح، مؤكدا أنه وضع القارة السمراء فى بؤرة الاهتمام العالمى، وأنه حقق جميع أهدافه لصالح مصر ودول العالم بصفة عامة ولصالح الدول الإفريقية بصفة خاصة.

وأشاد “نكوندانج” بجميع التوصيات والقرارات الصادرة عن المؤتمر خاصة المتعلقة بدول القارة السمراء، موجها التحية والتقدير للرئيس السيسى على ما قدمه من إنجازات كبيرة لصالح الدول الإفريقية خلال رئاسته للاتحاد الإفريقى وإعلان دعمه لدول جنوب إفريقيا خلال رئاستها المقبلة للاتحاد الإفريقى.

صرح بذلك النائب مصطفى الجندى، رئيس التجمع البرلمانى لدول شمال إفريقيا، والمستشار السياسى لرئيس البرلمان الإفريقى، مشيرا إلى أنه تلقى اتصالا هاتفيا من رئيس البرلمان الإفريقى أكد له فيه متابعته لجميع جلسات ومناقشات المؤتمر، وأشاد فيه بأداء شباب الدول الإفريقية داخل المنتدى وأن البرلمان الإفريقى سيعمل على تنفيذ ومتابعة توصيات المؤتمر لدى جميع الحكومات الافريقية.

وأشاد الجندى، فى تصريحات للمحررين البرلمانيين، بتوصيات المنتدى وتكليف وزارة الخارجية المصرية بالتنسيق مع الوزارات والأجهزة المعنية بالدولة والمنظمات والمؤسسات الإفريقية والدولية لتعزيز العمل الإفريقي المشترك فى مجال الأمن الغذائى بهدف صياغة سياسات محددة لتحقيق الأمن الغذائى فى الدول الإفريقية ورفع درجة الوعى فى المجتمعات الإفريقية فيما يتعلق باستغلال الموارد الغذائية المتاحة وتقلقل الفاقد منها وتكليف إدارة منتدى شباب العالم بالتنسيق مع وزارتى الخارجية والرى بتنفيذ محاكاة عن دبلوماسية الدول المشتركة فى حوض نهرى واحد، وكذلك تنفيذ ورش عمل عن الأمن المائى، إضافة إلى الدعوة لمبادرة تنفيذ مبادرة الاتحاد الإفريقى 2021، لخلق مليون وظيفة وإطلاق مبادرة بحثية للجامعات الإفريقية للتركيز على مختلف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة ودراسة سبل الاستفادة منها لدعم القارة ودعوة الأمم المتحدة لتبنى برتوكول دولى وإطلاق مبادرة أفريقيا لمكافحة القرصنة الرقيمة.

وحيا النائب مصطفى الجندى طلبة وطلاب الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب الأفارقة بارتداء  زى بلادهم الوطنى، ووقوفهم فى بهو القاعة الرئيسية، انتظارا لبدء حفل ختام، منتدى شباب العالم فى نسخته الثالثة فى مشهد نال إعجاب جميع المشاركين بالمنتدى وتأكيد طلبة وطلاب البرنامج الرئاسى لتدريب وتأهيل الشباب الأفريقى، إنهم جميعا أصدقاء، وتعرفوا على بعضهم أثناء حضورهم للدراسة فى الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب وتأكيدهم على أن فرصة التحاقهم فى الدراسة فى الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب، غيرت بداخلهم مفاهيم كثيرة وأن الموضوعات الدراسية التى يدرسونها، صححت مفاهيم خاطئة كثيرة كانوا يفهمونها، وأن بلادهم الإفريقية فى حاجة ماسة إلى تطبيق ما تعرضوا لدراسته داخل الأكاديمية.

Add comment