');

');

لن ينسى وائل كفوري العام 2019، وسيسجّله واحداً من أسوأ الأعوام منذ دخوله عالم الغناء.

ففي هذا العام، لم ينجز وائل نجاحاً يذكر، مقابل كمّ الإخفاقات والمشاكل والفضائح التي لاحقته، حين قرّر إعلان خبر طلاقه، ليدخل بعد في سلسلة مشاكل مع طليقته أنجيلا بشارة، وتنكشف أسراراً حرص على إخفائها، ويظهر بصورة الرجل معنّف النساء، قبل أن يقوم أهل بلدته زحلة بتنظيم اعتصام دعماً له.

فعلى الرغم من حفلاته الناجحة، التي كان أوّلها في جدّة مطلع الصيف، انشغل جمهور وائل بأخباره الخاصة.

 

-خلاف وائل كفوري ومايا دياب

فقد بدأ عامه بمشكلة مع الفنانة مايا دياب، على خلفية مقابلة له في برنامج “تخاريف” مع الإعلامية وفاء الكيلاني، حيث أشار إلى أنّه لو كان سائق باص لكان أنزلها، وأصعد هيفاء وهبي مكانها، فردّت عليه قائلة “وائل لا يزال في الباص وأنا وصلت الى القمر بواسطة الصاروخ. هناك فرقٌ شاسعٌ” وتابعت  “أستخدم الصاروخ وأصل إلى القمر والمريخ . هم لا يزالون بدائيين”.

ولم يردّ وائل على مايا، إلا أنّ تصريحها كشف أنّ العلاقة الوطيدة التي كانت تجمعهما انتهت بخلاف ظهرت حدّته من تصريحاتهما المتبادلة.

 

 

-إعلان طلاق وائل كفوري

أما المشاكل الحقيقية، فبدأت في شهر يونيو، حين أعلنت الإعلاميّة ريما نجيم، المقرّبة كفوري طلاقه رسمياً عبر برنامجها الإذاعي، وأكّدت أنّها حصلت على موافقة وائل قبل إعلان طلاقه، وأنّها تحترم أنّه تزوّج ولم يخبر أحداً، وطلّق ولم يخبر أحداً، وقالت إنّه اليوم مطلّق بالأوراق الرسميّة ومنذ مدّة.

ولاحقاً، أكّدت ريما أنها لا تعرف السبب الذي جعل وائل كفوري يوكل إليها مهمة إعلان خبر شخصي جداً كخبر طلاقه.

بعد إعلان الطلاق أطلق وائل أغنية “استشبهت فيكي”، إلا أنّها مرّت مرور الكرام، بالجمهور انشغل بمسلسل وائل وأنجيلا الذي كان أشبه بمسلسل يومي.

 

 

-الظهور الأوّل لـ أنجيلا بشارة

فقد كان الظّهور الأوّل لأنجيلا من خلال حساب افتتحته عبر “انستغرام” بدأت تنشر صورها من خلاله، بعد أن احتجبت عن الأضواء طوال زواجها، وكان لافتاً نشرها صورة داخل الكنيسة تدعو فيها الله إلى حماية إبنتيها، ميشيل وميلانا، بعد أن كانت قد تحدثت في منشور سابق عن ظلم القوانين في لبنان في موضوع الحضانة، الأمر الذي أوحى أنّ ثمّة خلاف حاد بين الزوجين.

لم تكذّب أنجيلا الادعاءات، بل قامت بنشر بوست جاء فيه “عندما تمضي الأم حياتها وهي تربي أطفالها، تمنحهم العاطفة، الأمان وتساعدهم على بناء مستقبل يليق بهم، كيف يمكنها أن تحميهم من شياطين نظامنا الفاسد؟ إذا كانت الأم تبذل وقتها وطاقتها من أجل الحفاظ على أولادها، من يحميها؟ قولوا لي.. الأطفال ليسو بيادق يمكن استخدامها في الهجمات. ضع أسلحتك جانباً ، كن لطيفاً، كن متعاطفاً. الصغار يشاهدون”.

 

-وائل كفوري يعنّف زوجته؟

بعدها نشرت أنجيلا صورة لها مع الناشطة في مجال حقوق المرأة حياة مرشاد، وسرت شائعات عن أنّها تعرّضت للعنف على يد وائل.

ومع التزام أنجيلا الصمت، انبرت مرشاد للدفاع عنها، وأكّدت أنّ وائل أجبر زوجته على الإمتثال لأوامره بعدم التصريح عن خبر طلاقهما، ثم وبطريقة مهينة وبقرار آحادي ارتأى إعلان الخبر عبر صديقته الإعلامية ريما نجيم و”بطريقة لا تليق بعشرة تسع سنوات مع إمرأة آثرت تحمّل جنونه حفاظًا على ما تبقى من حبّ وثمرته”، بحسب مرشاد.
وفجّرت حياة معلومات صادمة، مؤكّدة أنّ بحوزتها وثائق تدين الفنان، وكتبت “بعدما طفح الكيل من التلفيقات، نعم ملك الرومانسية معنّف، ونعم هناك صور وتقارير وأدلّة تثبت إعتداءه بالضرب بشكل همجي على زوجته، هذا عدا عن العنف المعنوي المستمر والمرعب، نعم هذه الإمرأة تختزن الكثير من الوجع والأسرار التي وإن كشفت من شأنها أن تعرّي محبوب الجماهير.”.

كما كشفت عن أنّ وائل منعها من زيارة والديها.

وعادت أنجيلا وأكّدت كلام حياة في مقابلة لها، وأعلنت أنها طيلة فترة زواجها كانت ملغاة.

 

-أنجيلا بشارة تقاضي وائل كفوري

وكانت المفاجأة الكبرى، بقيام أنجيلا عن طريق محاميها أشرف الموسوي، بالتهديد برفع دعوى جزائيّة، أمام النيابة العامّة الماليّة على خلفيّة تتعلّق بالنفقات والمصاريف العائدة للبنتين، إذ أنّ وائل تكفّل بنفقة تبلغ 2500 دولار في الشهر لابنتيه، إلا أنّ هذا المبلغ لم يعد يكفي الطفلتين، كما أنّ دفع المبلغ لا يتمّ في موعده، ما أوقع والدة الطفلتين في مشاكل مالية، خصوصاً أنّها لا تعمل لإعالة ابنتيها.

ونفت أنجيلا يومها نيّتها مقاضاة وائل على خلفيّة تعرّضها للعنف الجسدي، رغم وجود تقارير من الطبيب الشرعي وصوراً لها تثبت تعرّضها للتعنيف إكراماً لابنتيها.

وكان أكثر ما استفزّ أنجيلا، أنّه اتّفقت مع وائل على إنهاء زواجهما الذي عقد مدنياً في قبرص بطريقة ودّية، بسبب المشاكل المتراكمة التي حالت دون استمرار هذا الزواج، لتفاجىء به يعلن خبر الطلاق من طرف واحد.

محامي وائل النائب هادي حبيش، انبرى ليرد على اتهامات أنجيلا، فأكّد بأن الخلاف الحاصل بين الفنان وطليقته بعد الطلاق ناجم عن منع أنجيلا لوائل كفوري مشاهدة الطفلتين القاصرتين.

وظلّت المناوشات بين الزوجين، ووصلت إلى بلدته زحلة، حين قرّر أهل بلدته التضامن معه في وجه ما أسموه حملات لتشويه سمعته، ونظّموا اعتصاماً أمام منزله.

وانتهت المناوشات بأن عقد محاميه ومحامي زوجته اتفاقاً، بأن تحصل أنجيلا على كل حقوقها، مقابل عدم إدلائها بأي تصريح.

وبعدها، قام وائل بتنظيم حفل عيد ميلاد له في بيته في زحلة، نقلته وسائل الإعلام بعد أن كان يحرص على إبعاد مناسبات الخاصّة عن الأضواء.

 

انجيلا وحياة مرشاد

 

أقرئي أيضًا:

هذه الطفلة صارت من أهم نجمات السينما وشقيقتها فنانة شهيرة.. خمنوا من هي؟

ابنة عامر منيب تثير الجدل بصورة وهي تحتضن نجل أصالة

-شائعة زواج وائل كفوري وجيسيكا عازار

بعد أن هدأت مشكلة أنجيلا ووائل، وملّ منها الإعلام لشدّة ما تناولها بتفاصيلها، سرت شائعة زواجه سراً من الإعلاميّة جيسيكا عازار، وهي شائعة ما لبثت أنجيلا نفسها أن نفتها.

وانتهت سنة وائل بأقل عدد حفلات، رغم أنّه كان لا يهدأ في السنوات الماضية.

كما انتهت بكسر صورة يلزمه وقت طويل لترميمها، ليعود معشوق النساء في العالم العربي.

 

جيسكيا عازار

مواضيع ممكن أن تعجبك